افتتاح العرض العالمي لمهرجان الصين للأفلام الوثائقية في بكين وعرض أكثر من 50 فيلما وثائقيا متعدد اللغات

خلال المهرجان، سيتم عرض أكثر من 50 فيلما وثائقيا وروائيا باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والعربية والروسية، من إنتاج سي جي تي إن التابعة لمجموعة الصين للإعلام، بما في ذلك عرض عدد من الأعمال الحائزة على جوائز من خلال أكثر من مائة وسيلة إعلام ومنصة حول العالم.

تكوين صداقات من خلال الصور وتعزيز التبادلات من خلال التعاون. في حفل الافتتاح الافتراضي، اجتمع المئات من مسؤولي الإعلام العالمي وممثلي الجمهور والسياسيين السابقين وممثلي المؤسسات والمشاهير الثقافيين من كل أنحاء العالم ومسؤولي المراكز الثقافية الصينية بالخارج. لقد أعربوا عن تقديرهم العالي للأفلام عالية الجودة التي قدمها “مهرجان الصين للأفلام الوثائقية” إلى العالم والتي تعكس بصمة العصر الصيني، مؤكدين على أهمية المهرجان في دفع تقارب الشعوب العالمية وتعزيز التبادلات، وتقوية التعاون العميق بين وسائل الإعلام. إنهم جميعا يتطلعون إلى عرض أفلام المهرجان في الدول المضيفة.

قال هو خه بينغ، نائب رئيس دائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وزير الثقافة والسياحة الصيني، في خطابه أن العرض العالمي لـ ” مهرجان الصين للأفلام الوثائقية ” يهدف إلى تعزيز التبادل المشترك ومساعدة الناس على التواصل مع بعضهم البعض وتعميق الصداقة من خلال الصور. مع زيادة حالة عدم اليقين والتحديات في عالم اليوم، توفر التبادلات الثقافية والتعلم المتبادل محركا متزايد الأهمية للتقدم البشري والسلام العالمي والتنمية. سوف تنتهز وزارة الثقافة والسياحة هذا المهرجان كفرصة لتكثيف تعاوننا الثقافي والسياحي مع الدول الأخرى من أجل تعزيز التفاهم المتبادل والصداقة؛ والمساهمة في سرد وقائع الصين كدولة جديرة بالثقة ومحبوبة ومحترمة وبناء مجتمع المصير المشترك للبشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى