أفراد الجيش الصيني يبذلون قصارى جهدهم لمحاربة الفيضانات وإنقاذ العالقين

CGTN

يعمل العديد من الجنود الصينيين ليل نهار على الخطوط الأمامية للسيطرة على الفيضانات والإغاثة من الكوارث، وبذلوا جهودا شاملة لإجلاء المتضررين من الفيضانات إلى بر الأمان.

تسببت هطول الأمطار الغزيرة في بكين منذ 140 سنة على الأقل في فوضى في العاصمة الصينية ومقاطعة خبي المجاورة، قبل أن تنتقل إلى شمال شرق الصين لتضرب مقاطعة هيلونغجيانغ. وخلفت الأمطار الغزيرة المستمرة في بكين منذ أواخر يوليو الماضي 11 قتيلا.

وأرسلت قيادة المسرح المركزي لجيش التحرير الشعبي الصيني ومقرها بكين إجمالي 10.3 ألف جندي ونشرت 951 مجموعة من المركبات والمعدات العسكرية في عملية الإنقاذ الضخمة حتى صباح السبت. وكلف الجنود بتدعيم السدود وإصلاح الطرق المتضررة وإجلاء السكان ونقل إمدادات الطوارئ إلى المناطق المتضررة من الفيضانات.

وفي حي فانغشان بجنوبي بكين، حيث غمرت المياه عدة أماكن بشكل خطير، أصيبت فتاة تبلغ من العمر 13 سنة وكانت بحاجة ماسة إلى العلاج الطبي. وتسابق الجنود تحت قيادة المجموعة الـ82 التابعة لقيادة المسرح على مدار الساعة وأمضوا 13 ساعة لنقل الفتاة إلى سيارة إسعاف لم تتمكن من الوصول إليها لأن الفيضانات جعلت الطرق غير سالكة.

وفي قرية في حي تشانغبينغ بشمالي بكين، قام أكثر من 150 جنديا أرسلتهم قيادة حامية بكين بجيش التحرير الشعبي الصيني بإجلاء جميع القرويين المحاضرين الذين يزيد عددهم عن 70 إلى بر الأمان.

تضررت مدينة تشوهتشو بمقاطعة خبي بشدة من جراء الفيضانات الناجمة عن الأمطار. وتم إبلاغ فريق إنقاذ مكون من أفراد من قوات الشرطة المسلحة بأن امرأة حامل محاصرة في مبنى غمرته المياه بشكل جزئي. وبعد دخول المبنى، شكل رجال الإنقاذ “سلما بشريا” ونقلوها إلى قارب إنقاذ.

وقالت المرأة الحامل جيا شياو تسي لرجال الإنقاذ “أشعر بالارتياح بعد رؤيتكم”.

قال تساو شون تشيوان، مسؤول كبير في قيادة المسرح المركزي بجيش التحرير الشعبي الصيني، إن القيادة بذلت قصارى جهدها لمكافحة الفيضانات وضمان سلامة أرواح الناس وممتلكاتهم.

وأضاف قائلا “لم ندخر جهدا في دعم جهود الإنقاذ والإغاثة في حالات الطوارئ المحلية. وحتى الآن، قمنا بإعادة خدمات الاتصالات في 16 بلدة و267 قرية كانت خارج الاتصالات، وإصلاح 98.7 كيلومتر من الطرق المتضررة لجعلها مفتوحة أمام حركة المرور، وإجلاء أكثر من 12.8 ألف من السكان المتضررين من الفيضانات، وإرسال 514.9 طن من مواد الإغاثة والأدوية”.

كما غمرت الأمطار الغزيرة المستمرة مدنا عديدة في مقاطعة هيلونغجيانغ. وهرع جنود بقيادة المجموعة الـ78 إلى المدن التي اجتاحتها الفيضانات، مثل مدينتي مودانجيانغ وتشيتشيهار، لتنفيذ عمليات الإنقاذ. وتم تكليفهم بمهمات تسيير الدوريات وتعزيز السدود وإخلاء السكان المحاصرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى