البطاقة الحمراء تقتل حكما

اجنادين / غضبان الغضبان

في ملعب استاد توكاكو في السلفادور لقي حكم كرة القدم للهواة مصرعه إثر تعرضة لهجوم من لبعض اللاعبين والمشجعين وذلك. بسبب اشارة البطاقه الحمراء للاحد لا عبين الفريق
وجرى نقل خوسيه أرنولدو أمايا البالغ من العمر( 63 عاماً) وفقاً لصحيفة “marca” الإسبانية إلى المستشفى بعد تعرّضه للضرب المبرح الذي أدّى إلى نزيف داخلي تسبب في وفاته.
وأفادت الشرطة لاحقاً باعتقال أحد اللاعبين الذين هاجموا الحكم حيث وجهت إليه تهمة القتل العمد فيما أصدر الاتحاد السلفادوري لكرة القدم بياناً يدين فيه العنف ضد الحكم المتوفى.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى