عودة منغ وان تشو المديرة المالية لشركة هواوي بعد 1028 يوماً من الاحتجاز التعسفي.. والتغيرات في العلاقات الصينية الأمريكية خلال 3 سنوات

اجنادين نيوز  / ANN
CRI

عودة منغ وان تشو بعد 1028 يوماً من الاحتجاز التعسفي..  والتغيرات في العلاقات الصينية الأمريكية خلال 3 سنوات

مساء يوم السبت (25 سبتمبر)، عادت السيدة منغ وان تشو المديرة المالية لشركة هواوي إلى الصين على متن طائرة مستأجرة بترتيب من الحكومة الصينية بعد 1028 يوماً من الاعتقال التعسفي في كندا.

فقبل 3 سنوات، شنت الولايات المتحدة الحرب التجارية على الصين، وفرضت عقوبات على شركة هواوي وغيرها من المؤسسات التكنولوجية الصينية، وامتدت اليد السوداء إلى منغ وان تشو.

وعقب عودة منغ إلى الوطن بسلام، وفي اليوم نفسه، أعلن الاتحاد الوطني الصيني للصناعة والتجارة قائمة أكبر 500 مؤسسة صينية خاصة لعام 2021، حيث احتلت شركة هواوي المركز الأول ل6 سنوات متتالية.

في الوقت ذاته تقريبًا، أصدرت وزارة التجارة الأمريكية، التي وضعت هواوي على قائمة الكيانات، أخبارًا تفيد بسعيها إلى تحسين علاقاتها التجارية مع الصين واستعدادها لترؤس وفد إلى الصين للبحث عن فرص عمل.

ولقد ظلت الصين تقف على الجانب الصحيح للتاريخ في الصراع الشاق الذي استمر ثلاث سنوات، والصين ما زالت كما كانت، بينما أثبتت الولايات المتحدة عملياً أن إجراءاتها لاحتواء الصين ليست فعالة.

وبمجرد عودة منغ وان تشو إلى الصين، بدأت وسائل الإعلام الأمريكية أيضًا ترسل إشارات إيجابية من خلال عناوين تقاريرها، مشيرة إلى أن ذلك “قد يقضي على نقطة الاحتكاك بين الصين والولايات المتحدة”.

وبعد تعاملات السنوات الثلاث الماضية، أصبحت بكين أكثر وعيًا بالطرق التي تتبعها واشنطن وطبيعتها لاحتواء التنمية الصينية.

ويقول البروفيسور لي هايدونغ من جامعة الشؤون الخارجية الصينية: “إن موضوع تأكيد الصين على الاحترام والمنفعة المتبادلين والنتائج المربحة للجانبين لم يتغير في السنوات الأخيرة، ولكن أصبح لديها أسلوب أكثر مباشرة من خلال التفاهمات والإجراءات الدبلوماسية، وعلى سبيل المثال، هي تضع بوضوح ثلاثة خطوط أساسية وقائمتين، تدافع بحزم عن موقف الصين، وتحث الولايات المتحدة على اتخاذ القرار المناسب لمنفعتها طويلة الأجل. ”

وإذا استعرضنا حادثة منغ وان تشو، يمكننا أن نفهم بشكل أفضل ما هو المقصود بالاتجاهات التاريخية، فبغض النظر عن الوجوه التي تتغير في الولايات المتحدة، فقد أصبح إيمان الصين أقوى بطريقها الذي تمضى فيه، وأصبحت العملية التاريخية للنهضة العظيمة للأمة الصينية لا رجعة فيها.

وفي منتدى تشونغ قوان تسون لعام 2021م، الذي عقد قبل يومين، أشار الرئيس الصيني شي جين بينغ في خطابه إلى “التطور المتسارع للتغيرات الكبرى غير المرئية في العالم خلال قرن”، حيث تتمتع هذه الكلمات بمغزى عميق.

إن الاتجاه العام لتطور العالم عظيم وهائل، وأولئك الذين يسيرون في ركابه سينجحون، أما الذين يعارضونه ويقفون أمامه فهم هالكون لا محالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى