اليهود والسود في السينما الأميركية (( تمثلات الأنساق المهيمنة ))كتاب ثقافي جديد يتصدر اخبار المشهد الثقافي

اجنادين نيوز / ANN

اخبار الأدباء /خاص


صدر حديثا عن دار الأمل الجديدة للنشر والتوزيع في سوريا – دمشق، كتاب جديد للناقد الدكتور سلمان كاصد بعنوان( اليهود والسود في السينما الأميركية ( تمثلات الأنساق المهيمنة )، ويضم الكتاب الذي جاء بواقع ١٦٠ صفحة عددا من العناوين المهمة منها ” البروفيسور والمجنون.. التداخل العرقي، الامبراطور ..حكاية الأسود صانع الثورة، في انتظار البرابرة ..تداخل الأجناس الأدبية، الملاك .. بنية الاحتقار، الهروب من بريتوريا ..سحر السينما، الكتاب الأخضر .. الأسود متألقا ، درس أكاديمي، حياة مخفية .. اليهودي المطارد، المقاومة .. اليهود يعودون ثانية للسينما، مقبرة الأغنية .. مقبرة الأنترنت ..مقاربة بنائية، أخبار العالم .. الغرب الأميركي المقلوب”

وينطلق الكاتب في هذا الكتاب، رصد في طروحات السينما الأميركية في تناولاتها المدروسة بدقة وبمقصدية عالية لعدة دوافع ، منها المخفي والمعلن ، مبينا الدوافع السياسية التي أدت إلى ظهور هذين الاتجاهين – وهما سينما اليهود وسينما السود – وهيمنتهما على السينما العالمية والاميركية بخاصة ، متابعا بالقول :بالرغم من أننا رصدنا المتبنين لهذين الاتجاهين فوجدنا أن ليس بالضرورة أن يكون مخرجو هذين الاتجاهين يهودا او سودا ولكن يتوفر لديهم – على اقل تقدير – الحماس لفكرة عرض مأساة اضطهادهما في نص قصصي مغر ومبهر ويثير الجنون بغرابته المفرطة ، اذ نجد في كثير من الأحايين أن المخرج لا صلة له بالايديولوجيتين السوداء أو اليهودية سوى أن الدافع الذي جعل مخرجي هذه الأفلام محكومين بهاتين الفكرتين أو هذين الاتجاهين هو رأس المال المتدفق بغزارة لاخراج هذا الفيلم أو غيرة ، كما أن المهرجانات العالمية والتجمعات السينمائية والشهرة التي تمنحها لهؤلاء المخرجين ، والتي تقود إلى العالمية كانت السبب وراء طرح أفلام مغرية في حبكتها ومأساتها مما يجلب التعاطف البشري الذي ركزت علية السينما الأميركية طوال تاريخها ، بل لنقل اليهودية إزاء ما طرح دفاعا عن هذا التجمع الذي يطالب العالم بالتعاطف والتآزر البشري على توحده

وقال الدكتور سلمان كاصد في حديث خص به صفحة اخبار الادباء “لي الفخر أن أكتب عن موضوع جديد في الثقافة العالمية أحسب أنه لم يلتفت إليه أحد من قبل وهو الذي يشكل أهم ظاهرة في السينما العالمية.
داعيا من ينشغل بما ليس ثقافيا أن يدخل في عالم الأنواع الثقافية المتعددة إن كان مبدعا حقيقيا ، بعيدا عن السائد من المتداول الثقافي والمألوف المعرفي والمدائح الفارغة ، والتنطع بأسماء رموز في تاريخ ثقافتنا العربية التي لا تشكل قيمة تاريخية بمعنى الإبداع الأصيل .
مقدما شكره لصفحة أخبار الأدباء لمتابعتها الحثيثة لأخبار المشهد الثقافي في البصرة والعراق .

يذكر ان الناقد الدكتور سلمان كاصد دكتوراه في الأدب العربي / النقد الأدبي .
صدر له في النقد الأدبي :
1- عالم النص – دراسة بنيوية في الأدب القصصي ( فؤاد التكرلي انموذجا ) – دار الكندي للنشر والتوزيع – عمان. الأردن 2002
2- الموضوع والسرد ( مقاربة بنيوية تكوينية في الأدب القصصي ( دراسة لأدب مهدي عيسى الصقر القصصي فنية موضوعاتي ) دار الكندي للنشر والتوزيع – عمان الأردن 2002 .
3- الجذر والهوية ( مقاربات نقدية في الرواية الاماراتية ) دائرة الثقافة والإعلام – الشارقة. 2005
4- قصيدة النثر 3 طبعات
الأولى –
قصيدة النثر ( دراسة تفكيكية بنيوية في الشعر الاماراتي الحديث ) – دائرة الثقافة والإعلام – الشارقة 2004
الثانية –
قصيدة النثر دراسة تفكيكية بنيوية -دار فضاءات للنشر والتوزيع عمان الأردن 2011
الثالثة-
قصيدة النثر دراسة تفكيكية بنيوية – مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر القاهرة 2016.
5- الكتابة على الطين ( مقاربات في الشعر والقصة) ، هيئة ابو ظبي للثقافة والتراث – ابوظبي 2010.
6- صنعة السرد ( دراسات في الرواية العربية) دار الروسم للصحافة والطباعة . بيروت. 2014
7- المرآة والصورة ( قراءات سينمائية)، دار كيوان للطباعة والنشر دمشق. 2020
8- هؤلاء في مرايا هؤلاء ( مشترك في النقد) جمع وتقديم مؤيد عبد القادر دار الحرف للطباعة بغداد.1997
9- 12 قصة ( مشترك في القصة البصرية ج2) البصرة 1972 .
10- الشعر في زمن مختلف ( بحوث ودراسات ) عدد من المتخصصين العراقيين والعرب – جمع وتقديم
د . سلمان كاصد ود . أحمد الزبيدي – بغداد 2021
11- الرواية والتجربة ، دار الأمل الجديدة – دمشق .2022.
12- اليهود والسود في السينما الأميركية ( تمثلات الأنساق المهيمنة )دار الأمل الجديدة دمشق 2023
له تحت الطبع التمرين القصصي (تجارب في البنية والموضوعة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى