شركة غاز البصرة تحتفل بافتتاح مدرسة الراحة الابتدائية

اجنادين نيوز / ANN

احتفلت شركة غاز البصرة بافتتاح مدرسة الراحة الابتدائية التي تبرعتْ الشركة ببنائها في موقع جديد آمن بعيدا عن مخاطر أنابيب نقل الغاز. أقيم الحفل بحضور السيد مرفأ كاظم الأسدي نائب المدير المفوض للشركة والسيد عباس ماهر قائمقام قضاء الزبير والسيد حسن حاجم مدير قسم تربية الزبير وممثلين عن مديرية تربية البصرة. إنه إنجاز مهم في إطار مشاريع إزالة التجاوزات التي تتعامل معها الشركة على مدى السنوات الماضية.

ابتدأ الحفل بقراءة النشيد الوطني الذي صدحت به أصوات التلاميذ بعد رفع العلم العراقي وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ثم ألقى المحتفلون كلماتهم بهذه المناسبة تبعها توزيع الهدايا على التلاميذ واختتم الحفل بمباراة كرة قدم بين أعضاء إدارة الشركة وفريق مدرسة الراحة على ملعب المدرسة الذي أُنشئ ليكون متنفسا للتلاميذ وكاشفا لمواهبهم وطاقاتهم الرياضية.

وبهذه المناسبة صرح السيد مالكوم مايس، المدير العام لشركة غاز البصرة قائلاً: “لقد عملنا بجهد لبناء مدرسة الراحة الابتدائية في مكان آمن. السلامة هي من أهم أولويتنا في الشركة، ليس فقط داخل الشركة وعلى مستوى موظفينا والمتعاقدين بل على مستوى المجتمعات التي نعمل بجوارها أيضا. أنا فخور جدًا بأننا نلعب دوراً ايجابياً في خدمة المجتمع البصري. لقد عملنا بشكل وثيق مع الهيئات الحكومية المحلية في البصرة ووزارة التربية والتعليم وبلدية الزبير وأهالي المنطقة للشروع ببناء المدرسة. ومن خلال التعاون والالتزام الحقيقيين، تمكنا معًا من جعل هذا المشروع ناجحًا. لقد أظهرت شركة غاز البصرة أنها مثال حقيقي للالتزام بأفضل ممارسات السلامة والأداء الاجتماعي وحسب المعايير الدولية، وتتمثل استراتيجيتنا دائمًا في أن نكون جارًا حسنًا لمجتمعاتنا. وها نحن اليوم نفتتح مدرسة الراحة لتكون جاهزة لاستقبال التلاميذ لإتمام عامهم الدراسي في مكان آمن ذي مواصفات عالية”

من جهته صرح السيد عباس ماهر قائمقام قضاء الزبير قائلا: “تنظر الحكومة المحلية لقضاء الزبير إلى أعمال شركة غاز البصرة في مجال الحفاظ على أرواح مواطني القضاء نظرة تقدير واحترام وذلك بإبعاد الخطر عن أرواح تلاميذنا في المدارس القريبة من أنابيب الغاز. فلهم منا كل الشكر والتقدير وتمنياتنا باستمرار التعاون المشترك مع المجتمع المحلي في القضاء”.

من الجدير بالذكر أن الشركة أجرت خلال السنوات الماضية تقييمًا شاملاً لمسارات خطوط الأنابيب، وكشفت الدراسة أن بعض المدارس قد شُيدت بالقرب من خطوط الأنابيب وعلى الفور قامت شركة غاز البصرة ببناء مدارس موقتة عالية المواصفات لإبعاد الأطفال عن أي خطر ريثما تباشر بالعمل على بناء مدارس دائمية. وأولى تلك المدارس كانت مدرسة الراحة التي تم إنجازها بشكل كامل على نفقة شركة غاز البصرة وبإشراف مباشر من مديرية تربية البصرة. حيث تم تنفيذها على أعلى المستويات والمعايير التي تعمل بها الشركة وفاءً منها بوعودها للمجتمع المحيط بأعمالها وفي موقع وبيئة آمنة للحفاظ على حياة التلاميذ والكوادر التدريسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى