تعليق: نيل حبوب الصنوبر الأفغانية رواجا في الصين يعد بداية استفادة الدول الأجنبية من فرص تنميتها وانفتاحها

اجنادين نيوز  /ANN
CRI

تم بيع 120 ألف علبة من حبوب الصنوبر الأفغانية في غضون دقائق قليلة خلال أنشطة البث المباشر الخاصة بالترويج للمنتجات الأفغانية التي أجرتها مجموعة الصين للإعلام مساء يوم السبت (6 نوفمبر)، وذلك ضمن فعاليات معرض الصين الدولي الرابع للاستيراد في بلدية شانغهاي شرقي البلاد، ما جعل الأخبار المعنية تصل إلى قائمة البحث الساخنة لشبكات التواصل الاجتماعي الصينية في تلك الليلة.

وظهرت نتائج بيانات رسمية أصدرتها الهيئة العامة للجمارك، يوم الأحد، توسع إجمالي واردات وصادرات الصين بنسبة 22.2 بالمئة على أساس سنوي إلى 31.67 تريليون يوان (4.89 تريليون دولار أمريكي) في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري.

وأضافت نتائج البيانات أن الرقم المُسجل يمثل زيادة نسبتها 23.4 بالمئة مقارنة بمستويات فترة ما قبل الوباء في العام 2019.

وواصلت كل من الصادرات والواردات تسجيل نمو مزدوج الرقم في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري 2021، مرتفعتين بنسبة 22.5 بالمئة و 21.8 بالمئة مقارنة بالعام الماضي 2020، على التوالي.

وفي شهر أكتوبر لوحده؛ ارتفعت واردات وصادرات الصين بنسبة 17.8 بالمئة على أساس سنوي، ولكنها أبطأ بـ5.6 بالمئة مما كانت عليه في شهر سبتمبر الماضي.

وحافظت واردات الصين وصادراتها إلى البلدان الواقعة على طول “الحزام والطريق” على نمو قوي، ما كرس الوعد الذي قدمه الجانب الصيني للعالم المتمثل في “أن تصميم الصين على تقاسم فرص التنمية مع العالم لن يتغير”.

ومن المتوقع أن الصين بصفتها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، عازمة على توسيع انفتاحها الرفيع المستوى، وستظل ملتزمة دائمًا بالتنمية المشتركة، فإن قصة “نيل حبوب الصنوبر الأفغانية رواجا في الصين” هي ليست سوى بداية استفادة الدول الأجنبية من فرص تنميتها ونتائج انفتاحتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى