الرئيس الصيني شي جين بينغ يمنح أعلى وسام شرف لأعضائه البارزين

CGTN

كرم الحزب الشيوعي الصيني أعضاءه البارزين قبيل الذكرى المئوية لتأسيسه التي تصادف الأول من يوليو، حيث منح الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ “وسام الأول من يوليو” في قاعة الشعب الكبرى ببكين صباح اليوم.

 حرس الشرف يحمل “وسام الأول من يوليو”، الذي يعد الشرف الأعلى الذي يمنحه الحزب.

 الوسام يحمل شعار الحزب الشيوعي الصيني والنجمة الخماسية ويُمنح لأعضاء الحزب الذين قدموا مساهمات بارزة للحزب والدولة.

منح الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ جوائز التكريم.

ومن بين المكرمين أولئك الذين ساهموا في الثورة والإصلاح والانفتاح والقضاء على الفقر وبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل في الصين.

ألقت تشانغ قوي مي كلمة نيابة عن الحائزين على الأوسمة لشكر الحزب.

قالت تشانغ قوي مي، حائزة على “وسام الأول من يوليو”: أنا شخصيا آخذ سمعة الحزب وصفة عضو الحزب الشيوعي الصيني على محمل الجد. ما قمنا به هي أشياء لا يزال يقوم بها الكثير من أعضاء الحزب الشيوعي الصيني. تحل علينا الذكرى المئوية للحزب قريبًا وأتمنى بصدق أن ينعم حزبنا العظيم بالشباب الدائم ووطننا العظيم بالازدهار والقوة وشعبنا العظيم بالسعادة والأمان.

 قالت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني إن المكرمين صنعوا كنوزا روحية للحزب.

ومن بين التسعة والعشرين الحائزين على وسام الشرف، أربعة منهم فوق سن الـ100، كما جرى تكريم ثلاثة منهم بعد وفاتهم.

وحث الأمين العام للحزب شي جميع أعضاء الحزب على التعلم من هؤلاء الأبطال.

قال شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني: الحائزون على “وسام الأول من يوليو” هم أبطال ولدوا من رحم الشعب ومتجذرون بعمق في صفوف الناس. إنهم أبطال نذروا أنفسهم لعملهم دون شكوى. ويمكن للآخرين التعلم من أفعالهم ومعنوياتهم. لقد برهنوا من خلال أفعالهم الملموسة أن كل عضو في الحزب يستطيع تقديم مساهمات كبيرة على طريق النهضة والتجديد الوطني خدمة للحزب والشعب من خلال التسمك بالمثل العليا والإرادة الكفاحية والمثابرة الصلبة واتخاذ إجراءات في الأوقات العادية والحرجة والصعبة.

إلى جانب منح “وسام الأول من يوليو”، سيكرم الحزب الشيوعي الصيني أيضًا ثلاثمائة وتسعة واربعين عضوًا بارزًا ومائتين واثنين وستين عاملاً وثلاثمائة وتسع من المنظمات الشعبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى