الصين المتنوعة: مسن صيني يواظب على رفع العلم الأحمر “يوميا لمدة 23 عاما”

اجنادين نيوز / ANN

CGTN

يعيش تيان ماو كون، الذي يزيد عمره عن 70 عاما، في قرية تاوبينغ بمحافظة فنغقانغ في مدينة تسوني بمقاطعة قويتشو في جنوب غربي الصين. يرفع تيان العلم الوطني كل صباح. في السنوات الـ 23 الماضية، تم تغيير العلم الأحمر ذي النجوم الخمسة أكثر من 20 مرة، وتم استبدال سارية العلم المصنوعة من الخيزران بسارية علم من الفولاذ المقاوم للصدأ. بالنظر إلى العلم الأحمر المرفرف، يزداد شعور تيان بحبه للوطن.
قال تيان إنه مع تقدمه في العمر، أصبح من الصعب عليه سحب العلم إلى أعلى عمود الخيزران، حيث تم تجهيز سارية العلم الجديدة ببكرة، وبعد ذلك أصبحت عملية رفع العلم سلسة للغاية.
في عام 1974، بدأ تيان البالغ من العمر حينها 25 عاما في العمل في تعاونية الإمداد والتسويق في بلدة فنغيان، وللمرة الأولى، شاهد تيان مراسم رفع العلم الوطني على شاشة التلفزيون. ومنذ ذلك الحين، غرست مشاعر حبه للوطن بداخله.
أحيل تيان للتقاعد بعد إصلاح نظام التوريد والتسويق في عام 1998. قال تيان: “لم أكن أتوقع أن توافق الحكومة على حصولي على المعاش، في الوقت الراهن، يحصل تيان على راتب تقاعد بقيمة 3200 يوان (نحو 478 دولارا أمريكيا) شهريا. قال تيان إنه في مارس 1999، اشترى العلم الصيني من أحد المتاجر في المحافظة، وبنى منصة وسارية لرفعه في الفناء للتعبير عن حبه للوطن.
قال مسؤول سابق عن القرية إنه تأثر بهذا الشعور الوطني، “لا ينعكس حماسه في رفعه للعلم فحسب، بل ينعكس في حياته أيضا، فيكون سعيدا بمساعدة المحتاجين من الجيران، وغالبا ما اذهب للمشاركة في مراسم رفعه للعلم.”
تقدم تيان في السن خلال 22 عاما مع العلم الأحمر، لكنه أصبح أكثر حيوية، وقال: “إن الصين تتقدم والمجتمع يتطور، وأنا فخور بوطني الأم. لا أستطيع التعبير عن حبي للوطن إلا من خلال المواظبة على مراسم رفع العلم الوطني يوميا”.
والآن، يجتهد أحفاد تيان في دراستهم ، ويسعون لتحقيق أحلامهم، فهم يتوارثون مراسم رفع العلم الصيني بطريقتهم الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى