الماء الحي

اجنادين نيوز / ANN

أثبتت الدراسات العلمية أن الماء الذي نشربه سواءا كان من الحنفية أو المعبأ في قارورات هو ماء ميت لا يستفيد منه الجسم.
وأن وضع الماء في أواني فخارية يحييه ويعيد له طاقته العجيبة وحيويته بعد تعرضه لضغط الأنابيب التي تحمله الى البيوت لأن الفخار أقرب مادة لجسم الانسان
وقال العلماء إن الماء لما خلق أول مرة كان على صورة صحيحة ثم حدث له عدم انتظام. والعلماء يسمون الماء عديم الانتظام بالماء الميت ، والماء المنتظم الأقطاب بالماء الحي.

وعلى هذا فالماء الحي هو الماء الذي تم إعادة ضبط انتظام ذراته بتسليط طاقة مغناطيسية محددة القوة عليه. وقد وجد العلماء أن الماء الحي له تأثيرات طيبة وتأثيرات في زيادة النمو وزيادة الإزهار في النبات وذلك لأن:

1️⃣ شحنة الفخّار شحنة سالبة مثل شحنة الأرض والشحنة هذه قادرة على قتل الأجسام الدقيقة الضارة التي في الماء ، يعني أن الفخّار ينقي الماء من الشوائب البيولوجية لأن معظم الكائنات الدقيقة السيئة شحنتها موجبة.

2️⃣ عند وضع الماء في جرة الفخّار تصبح قلوية يعني ال ph 7.5 فما فوق ويصل حتى لل 8 , 9 عند التأخر في ترك الماء في الجرة.

3️⃣ عندما تشرب ماء من جرة الفخّار فأنت تشرب في ماء قلوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى